اسم الصفحة

المسجد الأقصى

دعاية إيرانية.. الأسد ونصر الله والحوثي يصلّون في القدس بعد “تحريرها”

تشكل الرسومات و"البوسترات" إحدى وسائل الدعاية الرئيسية الدينية والسياسية التي يستخدمها الإعلام الإيراني، وكثيراً ما تسبب ردود فعل ساخرة ومستنكرة للمبالغات في مضمون هذه اللوحات.