اسم الصفحة

إدلب

أردوغان: حان الوقت لـ”إيقاف وحشية” النظام في إدلب

تواصل قوات النظام وروسيا حملة عسكرية عنيفة بدأتها منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي على مناطق ريف إدلب الجنوبي أدت إلى مقتل مئات المدنيين، مع إعلان روسيا وتركيا قبل نحو (10) أيام عن اتفاق لوقف إطلاق النار في منطقة ”خفض التصعيد“.

الفصائل تعلن مقتل وجرح (80) عنصراً من قوات النظام شرق إدلب

شهدت جبهات ريف إدلب الشرقي أمس معارك عنيفة، إثر هجوم معاكس للفصائل استعادت خلاله السيطرة على تلتي مصيطف وخطرة، وذلك مع تجدد الاشتباكات عقب مواصلة قوات النظام وحليفتها روسيا القصف على تجمعات المدنيين في إدلب رغم إعلان وقف إطلاق النار في…

أردوغان: سأبحث بـ”إسهاب” مع بوتين الوضع في إدلب خلال مؤتمر برلين

أدى استئناف القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام وحليفته روسيا إلى انهيار وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ منذ (الأحد) الفائت في منطقة خفض التصعيد بإدلب بموجب اتفاق روسي تركي، وأسفر القصف عن سقوط أكثر من (100) مدني بين قتيل وجريح.

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف فوري لـ”الأعمال القتالية” في إدلب

من المحزن للغاية أن المدنيين لا يزالون يتعرضون للقتل يومياً في ضربات صاروخية جوية وبرية تصيب نساء ورجالًا وأطفالًا يقومون بأنشطتهم اليومية البسيطة، إن كانت في المنزل أو في مكان العمل أو الأسواق أو المدارس، فيتعرضون للقتل والتشويه بسبب أعمال…

الفصائل تستعيد السيطرة على قرية شرق إدلب وتكبّد قوات النظام خسائر فادحة

تجددت الاشتباكات شرق إدلب منذ يوم أمس، عقب قصف جوي مكثف لطيران النظام وروسيا رغم وقف إطلاق النار المعلن في المنطقة، ما أدى إلى مقتل وجرح أكثر من (100) مدنياً، معظمهم بغارات لطيران النظام على مدينة إدلب.

الولايات المتحدة: هجمات النظام وروسيا على إدلب أمر مخجل.. وسنتخذ أشد الإجراءات ضد الأسد وداعميه

بوتين والأسد يظهران ”إحساساً زائفاً“ بعود الأمور الطبيعية إلى سوريا، في وقت تشن قواتهما العسكرية حملة منسقة من العنف تسببت بقتل المئات ونزوح مئات الآلاف.

“هدنة الموت”.. عشرات الضحايا بغارات لطيران الأسد وروسيا على مدينتي إدلب وأريحا

قُتل وجرح أكثر من (80) مدنياً، اليوم (الأربعاء)، جراء غارات لطيران الأسد وحليفته روسيا على تجمعات المدنيين في مدينتي إدلب وأريحا، رغم سريان "هدنة" في المنطقة منذ (الأحد) الفائت، وصفها ناشطون بـ"هدنة الموت".