في ريف إدلب.. تصعيد عسكري لقوات النظام وحركة نزوح جديدة لعشرات العائلات

جُرف نيوز | متابعات

حذر فريق ”منسقو استجابة سوريا“ اليوم (الإثنين) من التصعيد العسكري المتزايد لقوات النظام على ريف إدلب الجنوبي خلال الساعات الـ24 الفائتة، والذي أدى إلى حركة نزوح جديدة لمدنيين من المنطقة.

وقال الفريق إن قرى ومناطق جبل الزاوية جنوب إدلب، شهدت حركة نزوح جديدة لعشرات العائلات، إثر استمرار قصف قوات النظام للقرى والبلدات الآمنة نسبياً، والمخيمات البعيدة عن المناطق المتاخمة للعمليات العسكرية.

وأضاف الفريق أن القصف يؤدي إلى زيادة اتساع حالات النزوح، وزيادة الكثافة السكانية، وسط انعدام لوسائل الحماية اللازمة والتباعد الاجتماعي، في ظل ما تشهده المنطقة من تزايد للإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد في شمال غرب سوريا.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق