الخارجية الأمريكية: نظام الأسد يحاول إضفاء شرعية مزيفة على نفسه

جُرف نيوز | متابعات

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بشار الأسد يحاول تقديم ”انتخابات مزورة“ لمجلس الشعب، على أنها نجاح ضد “التآمر الغربي المزعوم“. وأن هذه ”الانتخابات ليست سوى محاولة من النظام لإضفاء شرعية زائفة على نفسه“.

وبحسب بيان نشرته المتحدثة باسم الوزارة مورغان أورتاغوس، فإن “الانتخابات التي يديرها الأسد، ليست حرة، وليس أمام الشعب السوري خيار حقيقي فيها“.

وأضافت أورتاغوس: لم تشهد سوريا انتخابات حرة ونزيهة منذ وصول حزب البعث إلى السلطة، وهذا العام ليس استثناء.. لقد شاهدنا تقارير ذات مصداقية عن توزيع بطاقات اقتراع حددت بأسماء مرشحي حزب البعث مسبقاً، ولم يتم ضمان خصوصية الناخبين.

وأشارت إلى أنه لم يسمح للسوريين المقيمين خارج البلاد بالتصويت، والذين يشكلون ما يقرب من ربع سكان سوريا قبل الثورة، أي أكثر من خمسة ملايين لاجئ، طردوا من البلاد بسبب حرب النظام المستمرة ضد شعبه، على حد قولها.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق