في ديرالزور: حملة أمنية واعتقالات في الريف الشرقي

جُرف نيوز | متابعات

نفذت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” فجر اليوم (الجمعة) حملة أمنية في عدة قرى ومناطق من ريف ديرالزور الشرقي تخللها مداهمات واعتقالات طالت العشرات من أبناء هذه المناطق.

ونقلت مصادر أهلية أن العملية الأمنية التي نفذها مئات الجنود وعشرات الآليات بدأت مع ساعات فجر اليوم في قرى البصيرة والشحيل والحوايج، تخللها مداهمات لعدد من المنازل واعتقال أكثر من عشرة أشخاص وفرض حظر للتجوال في هذه المناطق. في حين أقدمت القوات المشاركة في الحملة على اغلاق معبر الشحيل النهري ومصادرة العبارات المستخدمة في المعبر لنقل البضائع والأفراد من وإلى مناطق “الشامية” على الطرف الآخر من نهر الفرات الواقعة تحت سيطرة ميليشيات موالية لنظام الأسد والحرس الثوري الإيراني.

وتداولت وسائل إعلام تابعة لـ”قسد” خبر مصادرة أسلحة واعتقال أربعة أشخاص قالت إنهم “دواعش” خلال حملة “ردع الإرهاب” اليوم. إذ أعلنت “قسد” في بيان رسمي عن إطلاقها المرحلة الثانية من حملة “ردع الإرهاب” والتي (تستهدف أوكار داعش وخلاياها التي تهدد الاستقرار والسلم الأهلي في مناطق ديرالزور)، وأن الحملة (جاءت بناء على طلب الأهالي وشيوخ وعشائر المنطقة) وفق ما جاء بالبيان.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق