مسؤول أممي: إغلاق باب السلامة أمام دخول المساعدات سيعقد الوصول إلى (800) ألف نازح

جرف نيوز | متابعات

قال نائب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا مارك كتس، إن قرار مجلس الأمن الدولي الأخير بإغلاق معبر باب السلامة أمام دخول المساعدات الإنسانية إلى المناطق الشمالية من سوريا، سيعقد عملية إيصال المساعدات إلى (800) ألف سوري وسورية.

وفي تغريدة له على “تويتر” كتب كيتس: “يوجد 800،000 ألف نازح في شمال سوريا كنا نصل لهم عبر معبر باب السلامة، لكن الوصول إليهم سيكون أكثر تعقيداً الآن مع وجود معبر واحد مصرح به لدخول المساعدات، لن نتخلى عن هؤلاء الناس…”.

وكان مجلس الأمن الدولي قد صوّت يوم (الأحد) الماضي على قرار تمديد دخول المساعدات الدولية إلى سوريا لعام آخر، بعد تقليص المعابر المسموح من خلالها دخول المساعدات إلى معبرٍ واحد هو باب الهوى بدلاً من معبرين بفعل استخدام روسيا والصين لحق النقض (الفيتو)، وسط تنديدٍ وتحذيرات دولية.

ويوجد في المناطق الشمالية الغربية من سوريا نحو (4.1) أربعة ملايين ومئة ألف نسمة بينهم (2.7) مليونان وسبعمئة ألف نازح يعيشون في ظروف معيشية غاية في الصعوبة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق