رامي مخلوف في منشور جديد: أين الدستور الذي يحمي الأبرياء.. ألا تخافون رب العباد؟!

جُرف نيوز | متابعات

كتب رامي مخلوف، ابن خال بشار الأسد، منشوراً جديداً اليوم (الجمعة) في صفحته على ”فيسبوك“، تحدث فيه عن الاعتقالات التي تطال موظفيه، وعن إغلاق الشركات ومصادرة ممتلكاته.

وقال مخلوف، إن طيلة فترة الستة أشهر التي مضت ”لم تتوقف الإعتقالات الأمنية لموظفينا الواحد تلو الأخر فقد اعتقلوا أغلب الرجال من الصف الأول ولم يبقى لدينا إلا النساء“.

وأضاف: ”الرجال يهددونهم بتلفيق تهم التعامل بالعملة لأخذ إقرارات منهم باعترافات ملفقة الهدف منها الإساءة لسمعتنا أما النساء فيهولون الأمر عليهم بأساليب مختلفة للرضوخ لطلباتهم.. لم يكتفوا بذلك فقد أغلقوا عدة شركات بقرارات تعسفيّة وبالتالي سرحوا مئات الموظفين ومنعوا بقية الشركات الأخرى من ممارسة أعمالها بالشكل الصحيح القانوني الطبيعي“.

وتساءل مخلوف في منشوره حول الإجراءات المتخذة بحقه: ”أفليس هذا قمة الحرام؟! أين القوانين؟! أين الأنظمة؟! أين الدستور الذي يحمي هؤلاء الأبرياء! هل أصبحوا إرهابيين لِيُعاملوا بهذه الطريقة و يحتجزونهم عدة أسابيع دون وجه حق وكلهم يتمتعون بسمعة جيدة وأخلاق عالية و وطنية متميزة وكل ذلك لأجل ماذا؟!“.

وختم مخلوف منشوره بالتحذير، وقال: ”ألا تخافون رب العباد لقد أصبح ظلمكم كبير و..فكيف تتجرأون على ظلم عباد الله الصالحين؟! لقد أصبح ظلمكم كبير ولكن الله أكبر.“ وحذر متابعيه في نهاية منشوره من التعليق، لأن ”الأمن يتابع الأشخاص الذين يعلقون فيتعرضون إما للضغط أو الاعتقال“.

 

طيلة فترة الستة أشهر التي مضت لم تتوقف الإعتقالات الأمنية لموظفينا الواحد تلو الأخر فقد اعتقلوا أغلب الرجال من الصف…

Posted by ‎رامي مخلوف‎ on Thursday, July 9, 2020

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق