مجلس الأمن الدولي يُفشل مشروع قرار روسي بتقليص معابر نقل المساعدات إلى سوريا

جُرف نيوز | وكالات

صوت أعضاء مجلس الأمن الدولي يوم أمس (الأربعاء) بأغلبية ساحقة ضد مشروع قرار روسي بشأن معابر إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، قلصت فيه عدد المعابر من نقطتي عبور إلى نقطة واحدة، ولمدة (6) أشهر فقط.

وصوتت كل من الصين وفيتنام وجنوب إفريقيا لصالح القرار في المجلس، فيما صوتت كل من ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وبلجيكا وأستونيا وجمهورية الدومينيكان ضده، وامتنعت أربعة دول عن التصويت، وهي تونس والنيجر وأندونيسيا وسانت فنسنت-غرينادين.

وانتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس خطوة روسيا في المجلس، بسبب تدهور الوضع الإنساني في سوريا. وقال إن ”دعم عقلية الحصار الذي تمارسه موسكو، يعرض حياة الناس للخطر“.

وكانت روسيا قد استخدمت أول أمس (الثلاثاء) حق النقض ”الفيتو“ ضد مشروع قرار ينص على تمديد إيصال المساعدات لمدة عام واحد، عبر نقطتي دخول حدوديتين من تركيا، في سعيها إلى أن يتم إيصال المساعدات من خلال المعابر التي يسيطر عليها نظام الأسد.

ومن المتوقع أن تقدم ألمانيا وبلجيكا مجدداً مشروع قرار للتصويت عليه اليوم (الجمعة)، يتضمن خفض مدة تمديد آلية إيصال المساعدات إلى (6) أشهر، مع الإبقاء على معبرين اثنين. غير أن مشروع القرار يحتاج إلى موافقة (9) من الدول الأعضاء، وعدم استخدام أي من الدول الخمس دائمة العضوية في المجلس لحق النقض.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق