بسبب الفيتو الروسي.. مطالب برفع يد مجلس الأمن عن عملية إدخال المساعدات الأممية إلى سوريا

جُرف نيوز | متابعات

طالبت ”الشبكة السورية لحقوق الإنسان“ برفع يد مجلس الأمن الدولي عن عملية إدخال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا، والسماح بإيصالها دون الحاجة إلى قرار من المجلس، بسبب استخدام روسيا حق النقض ”الفيتو“ ضد قرار بتمديد آلية إدخال المساعدات الأممية عبر الحدود إلى سوريا.

وقالت الشبكة في تقرير أصدرته اليوم (الإثنين)، إن الجهة القائمة على إدخال المساعدات هو بشكل أساسي مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، وهو جهة إنسانية ومستقلة ومحايدة، ليس لها أجندة عسكرية أو سياسية، وتقدم المساعدات دون تمييز.

واعتبرت الشبكة أن اعتراض نظام الأسد على مسألة إدخال المساعدات عبر الحدود هو ”اعتراض تعسفي دون وجه حق، ويهدف إلى الحصول على الأموال على حساب معاناة النازحين”. 

وأكدت أن إغلاق معبر اليعربية على الحدود السورية العراقية بموجب الفيتو الروسي، قد تسبب في معاناة مئات الآلاف النازحين والسكان في محافظات ديرالزور والرقة والحسكة. خصوصاً وأن النظام تعمد تأخير مرور قوافل المساعدات المتجهة عبر دمشق إلى شمال شرق سوريا، والتحكم بكميتها، وسرقة بعضها.     

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق