الأمم المتحدة تحث الدول المانحة على مضاعفة التزاماتها تجاه السوريين قبل مؤتمر بروكسل

جُرف نيوز | متابعات

حثت الأمم المتحدة اليوم (الإثنين)، الجهات المانحة الدولية على مضاعفة التزاماتها تجاه السوريين قبل مؤتمر بروكسل الرابع، الذي سيعقد تحت عنوان “دعم مستقبل سوريا والمنطقة”، يوم غد الثلاثاء.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، إن ”الصراع في سوريا استمر تقريباً بذات المدة التي استمرت بها الحربان العالمية الأولى والثانية مجتمعتين.. جيل كامل من الأطفال لم يعرف سوى المعاناة والحرمان والدمار، ما يقرب من 2,5 مليون منهم خارج المدارس.. الاقتصاد ينهار، ولا يزال الملايين مشردين، والكثير من الناس يعانون من الجوع“.

من جانبه حذر رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، من أن أزمة كورونا “أثرت بشكل مدمر على معيشة ملايين اللاجئين السوريين، الذين يحصلون بالأساس على دخل قليل“، وطالب غراندي المجتمع الدولي بدعم مستمر للاجئين، والبلدان والمجتمعات التي تستضيفهم منذ سنوات.

ومنذ العام 2017، يعقد في بروكسل مؤتمر سنوي لـ“دعم مستقبل سوريا والمنطقة“، لجمع تبرعات مالية لدعم لنازحين واللاجئين السوريين. ومن المتوقع هذا العام أن تعلن الدول المانحة عن تمويل بـ(3,8) مليار دولار أمريكي، لدعم العمل الإنساني للأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق