براين هوك: على إيران أن تختار.. إما “الأسلحة” في دمشق أو “الزبدة” في طهران

جُرف نيوز | وكالات

قال الممثل الأمريكي الخاص لإيران براين هوك إن حظر الأسلحة المفروض من قبل الأمم المتحدة على إيران يجب أن يبقى ساري المفعول، لمنع طهران من أن تصبح ”تاجرة أسلحة للأنظمة المارقة والمنظمات الإرهابية في جميع أنحاء العالم“.

ووصف هوك في لقاء مع وكالة ”أسوشيتد برس“ التهديدات التي تطلقها إيران بـ“الثأر“ إذا تقرر تمديد حظر الأسلحة عليها، بأنها أحد ”أساليب المافيا.. حيث يتم ترويع المواطنين كي يجبروا على قبول سلوك معين مخافة حدوث شيء أسوأ“.

واعتبر هوك أن تراجع عائدات إيران هو ”شيء جيد ويؤثر على قدرتها في دعم وكلائها في المنطقة، وخاصة في سوريا“. وأضاف أن الحظر يضع إيران أمام ”خيارين أحلاهما مر، إما الأسلحة في دمشق أو الزبدة في طهران”، في إشارة إلى تخييرها بين تبذير الأموال على الأسلحة في سوريا، أو تأمين حاجات الناس في إيران.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق