جيفري يجدّد تحذيراته للإمارات حول تطبيع العلاقات مع نظام الأسد

جُرف نيوز | متابعات

جدد المبعوث الأمريكي للشأن السوري جيمس جيفري تحذيراته إلى الإمارات، حول العقوبات التي ستواجهها إذا واصلت مساعيها في تطبيع العلاقات مع النظام السوري.

وقال جيفري في مؤتمر صحفي عقده يوم أمس (الجمعة)، إن الإمارات قد تخضع للعقوبات بموجب قانون ”قيصر“، وأن أبو ظبي ”تعلم جيداً أن الولايات المتحدة تعارض بشدة تطبيع العلاقات مع نظام الأسد“.

وعلق جيفري على إعادة فتح سفارة الإمارات في دمشق: ”إنهم دولة مستقلة، يمكنهم اتخاذ هذه القرارات، لكننا أوضحنا لهم أن هذه فكرة سيئة جداً“. وأشار إلى أن هذه الخطوات لن تساعد في تنفيذ قرارات مجلس الأمن أو ”إنهاء الصراع الذي يمثل مشكلة للمنطقة بأسرها“.

وأكد المبعوث الأمريكي على أن أي شركة أو فرد، سواء كان إماراتياً أو غير ذلك، سيكون عرضة للعقوبات إذا تعاون مع نظام الأسد.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق