واشنطن: حرب النظام ضد الشعب السوري دمرت الاقتصاد.. وليست العقوبات

جُرف نيوز | متابعات

حملت السفارة الأمريكية في دمشق، نظام الأسد المسؤولية عن انهيار الاقتصاد في سوريا، و”ليست العقوبات الأمريكية والأوروبية”.

وقالت السفارة عبر منشور على صفحتها في موقع ”تويتر“ أمس (السبت)، إن بشار الأسد ونظامه ”لا يستطيعون إخفاء الحقيقية.. فهم منذ أكثر من 9 سنوات يشنون حرباً ضد الشعب السوري.. لقد دمرت حرب النظام الاقتصاد السوري، وليس العقوبات الأمريكية أو الأوروبية“.

يأتي ذلك مع اقتراب موعد تطبيق قانون ”قيصر“، ودخول الليرة السورية مرحلة تدهور جديدة في وصول سعر صرفها مقابل الدولار الأمريكي إلى (2600) صباح اليوم. وسط ارتفاع حاد بالأسعار، دفع السوريين في مناطق سيطرة النظام إلى حافة الجوع. 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق