الدولار بـ(3) آلاف ليرة تقريباً.. واختفاء المواد الغذائية من الأسواق

جُرف نيوز | متابعات

دخلت الأسواق في المدن الواقعة تحت سيطرة النظام حالة شلل، توقفت فيها عمليات البيع واختفت معظم السلع والمواد الغذائية، أو ارتفعت أسعارها مجدداً وعلى مدار الساعة، نتيجة الانخفاض المتسارع بقيمة الليرة السورية التي اقترب سعر صرفها من (3) آلاف ليرة مقابل الدولار الأمريكي.

ففي مدن دمشق وحمص وحماة واللاذقية، أغلقت معظم المحلات لوقف خسائرهم في ظل عجز تجار الجملة عن تحديد لائحة أسعار ثابتة ولو ليوم واحد للمواد الغذائية، فيما خلت صالات المؤسسة السورية للتجارة (الحكومية) من السكر والأرز والزيت والمواد الضرورية الأخرى.

واحتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية والاقتراب من حافة الجوع، خرج المئات من سكان مدينة السويداء في مظاهرة غاضبة وسط المدينة، طالبت رئيس النظام بالرحيل وهتفت ضد الوجود الإيراني والروسي، وتناقلت صفحات الفيسبوك أنباء عن خروج مظاهرة أخرى في حي دمر غرب مدينة دمشق.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق