“الشرق الأوسط”: استياء روسي من النظام بعد عودة ميليشيات إيرانية إلى مواقع حيوية في سوريا

 جُرف نيوز | وكالات

قالت صحيفة “الشرق الأوسط”، اليوم (الخميس)، إن استياء روسياً من نظام الأسد، برز مؤخراً على خلفية تغاضي الأخير عن عودة ميليشيات إيرانية إلى مناطق حيوية في سوريا، كان قد تم الاتفاق سابقاً على تقييد وصول هذه الميليشيات إليها.

وأوردت الصحيفة ما نقلته وسائل إعلام روسية عن مصادر قولها إن موسكو تواجه مجددًا تراجع النظام عن تعهداته السابقة، مشيرةً إلى وجود معطيات تؤكد ظهور ميليشيات إيرانية في مجمع قرب مطار دمشق الدولي، يُسمى “الغرفة الزجاجية”.

ووفقاً لتلك المعطيات التي نشرتها شبكة “رامبلر”، كان المجمع الذي يضم (180) غرفة، مركزًا لإدارة العمليات الإيرانية، قبل أن يتم إخلاء المنطقة بناء على اتفاق روسي مع النظام بتقييد الوجود الإيراني فيها، إلا أن ميليشيات إيرانية عقدت لاحقاً عدة اجتماعات بالمجمع رغم الاتفاق، واستخدمته لأغراض عدة؛ بينها تقديم العلاج للجرحى وللمصابين بفيروس”كورونا” في مستشفى أقيم في المجمع.

وأشارت الصحيفة إلى وجود سبب آخر للاستياء الروسي من النظام بحسب المصادر الروسية، يتمثل بانتقاد موسكو لانتهاك النظام اتفاقاً سابقاً ينص على انسحاب الميليشيات الإيرانية لمسافة (80) كيلومتراً عن المنطقة الحدودية جنوب سوريا، وذلك بعد عودة تلك الميليشيات إلى المنطقة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق