أكثر من (147) حالة اعتقال تعسفي في سوريا خلال أيار الماضي

جُرف نيوز | متابعات

أصدرت ”الشبكة السورية لحقوق الإنسان“ اليوم (الثلاثاء) تقريراً وثقت فيه (147) حالة اعتقال تعسفي في سوريا، خلال شهر أيار/مايو المنصرم.

وقالت الشبكة إن النظام مسؤول عن (44) في المائة من حالات الاعتقال، محذرة من المخاطر التي تهدد حياة آلاف المعتقلين في سجونه، بسبب فيروس كورونا المستجد.

ووفق التقرير، فإن المحتجزين لدى قوات النظام السوري يتعرضون لأساليب تعذيب غاية في الوحشية والسادية، ويحتجزون ضمن ظروف صحية شبه معدومة، وتفتقر لأدنى شروط السلامة الصحية. في تكتيك متبَّع على نحو مقصود وواسع، بهدف تعذيب المعتقلين و“جعلهم يصابون بشتى أنواع الأمراض، ثم يُهمل علاجهم بعدها على نحو مقصود أيضاً، وبالتالي يتألم المعتقل ويتعذب إلى أن يموت“.

وأشارت الشبكة إلى أن قوات النظام اعتقلت (64) شخصاً، فيما اعتقلت ”قسد“ (41) آخرين. كما سجلت (33) حالة اعتقال على يد فصائل في المعارضة المسلحة، و(9) حالات على يد ”هيئة تحرير الشام“، كان معظمها في ديرالزور والرقة وحلب.

وطالبت الشبكة بالكشف هن مصير (98) ألف مختفٍ في سوريا، وبالبدء الفوري بالضغط على الأطراف جميعاً للكشف عن سجلات المعتقلين لديها، والتصريح عن أماكن الاحتجاز، والسماح للمنظمات الإنسانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بزيارتهم مباشرة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق