رامي مخلوف: إلعنوني إن لم يكن هناك تدخل إلهي يوقف هذه المهزلة

جُرف نيوز | متابعات

قال رامي مخلوف رئيس مجلس إدارة سيرياتيل وابن خال بشار الأسد اليوم (الإثنين)، إن الاجراءات التي اتخذتها حكومة النظام ضده، مخالفة للقوانين، وإن “يداً خفية ذات قوة خارقة تسمح لبعض الأشخاص بالتجرؤ على الملكية الخاصة وبالتهديد”.

وعدد مخلوف في منشور بصفحته في فيسبوك، “تهديدات” تعرض لها، منها فرض مبلغ (134) مليار ليرة على شركته ونسبة (50%) من عائداتها لصالح “الهيئة الناظمة للاتصالات”.

واشتكى مخلوف من ترهيب موظفيه واعتقالهم لإطاعة أوامر “جهات ..لها مصالحها الخاصة”، ومن الحجز “على أموالنا وأموال زوجتنا وأولادنا المنقولة وغير المنقولة”.

وأعاد مخلوف التذكير بأعماله الخيرية بتخصيص “سبعين بالمئة من أرباح مساهميها لأعمال الخير ولم تقصر يوماً مع كل من كان بحاجة لهذه المساعدة ..في عطاء إلهي لمستحقينه”.

وخاطب مخلوف المستفيدين من أعماله الخيرية بـ” لا أحد قادر على منع إيصال هذه الأموال إليكم لا أحد لا أحد لأنها بأمر الواحد الأحد فإن أصروا على موقفهم بنصرة الظالم على المظلوم فالعنوني إن لم يكن هناك تدخل إلهي يوقف هذه المهزلة ويزلزل الأرض بقدرته تحت أقدام الظالمين… وبعزته وبجلاله ستذهلون”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق