الجعفري: أمريكا وبريطانيا وفرنسا وتركيا ارتكتب “إرهاباً اقتصادياً” يرقى إلى مستوى جرائم حرب 

جُرف نيوز | متابعات

تقدَّم مندوب النظام لدى منظمة الأمم المتحدة بشار الجعفري اليوم (الإثنين) بشكوى إلى المنظمة ضد الحكومات الأمريكية والبريطانية والفرنسية والتركية وضد اسرائيل، بتهمة “نهب وتخريب الموارد الطبيعية ومصادر الطاقة السورية”.

واتهم الجعفري ما سماه بـ”قوات الاحتلال الأمريكي والتركي” بحرق المحاصيل الزراعية في منطقة الجزيرة “بهدف إفراغ السلة الغذائية السورية من خيراتها وهي جريمة تمثل إرهاباً اقتصادياً جديداً ترقى إلى مستوى جرائم الحرب.. بحق الشعب السوري”.

وأضاف الجعفري بأن ما وصفهم بـ”التنظيمات الإرهابية والميليشيات الانفصالية التابعة لقوات الاحتلال” تشارك بإشعال الحرائق في عشرات آلاف الهكتارات المزروعة بالقمح والشعير وتدمير ونهب محطات الطاقة الكهربائية”.

وزعم الجعفري أن لدى نظامه معلومات عن “قرار أمريكي معد مسبقاً بحرق الأراضي الزراعية في مناطق مختلفة من سوريا ومن بينها أراض تقع تحت سيطرة الدولة السورية ولكن توجد فيها خلايا نائمة تتعامل مع إسرائيل ومع القاعدة الأمريكية غير الشرعية في التنف وتتلقى منها التعليمات والدعم اللوجستي”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق