“الخوذات البيضاء”: منظمة الصحة العالمية فشلت في حماية السوريين من كورونا

جُرف نيوز | متابعات

اتهمت منظمة الدفاع المدني السوري ”الخوذات البيضاء“، منظمة الصحة العالمية بالفشل في حماية السوريين من جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال مدير المنظمة رائد الصالح لصحيفة ”ديلي تيليغراف“ البريطانية: ”أشعر بخيبة أمل وإحباط.. تسببت منظمة الصحة العالمية في تأخير الاستجابة للوباء، بسبب ضعف تنسيقها بين الفرق العاملة والمنظمات غير الحكومية“.

وأضاف الصالح: ”كلما شعرت بإحباط أكبر، أشعر بأن الصحة العالمية يجب أن تعتذر للناس على عدم كفاءتها بلعب دور رائد في الاستجابة للوباء المنتشر في جميع أنحاء العالم“.

وبحسب الصالح، فإن مناطق شمال غرب سوريا تحتاج إلى أكثر من (70) مليون دولار أمريكي لمكافحة كورونا، في حين وضعت منظمة الصحة العالمية ميزانية مشتركة مع منظمات أخرى غير حكومية بلغت (35) مليون دولار.

وخصصت ”الخوذات البيضاء“ (25) سيارة إسعاف لنقل مرضى كورونا، وأرسلت متطوعين لنشر المعلومات والتوعية حول الفيروس. حيث من المتوقع أن تبلغ عدد حالات الإصابة في إدلب (240) ألف حالة في المخيمات خلال أسابيع، في حال وصلت أول حالة مصابة بالفيروس إلى المنطقة.

ويقول رئيس مديرية صحة إدلب، الدكتور منذر خليل، إن منظمة الصحة العالمية لم تفِ بتعهدها بتقديم (1,7) مليون يورو لتجهيز مستشفى مدينة إدلب. فيما ينفي رئيس المنظمة في غازي عنتاب التركية الدكتور محمود ضهر مزاعم الدكتور خليل، ويقول إن الصحة العالمية تجري محادثات للخصول على (6,3) مليون دولار من المساعدات لشمال غرب سوريا.

ويضيف الضاهر: ”نتفهم حالة الإحباط.. مهما قدمنا لن نلبي الاحتياجات في شمال غرب سوريا.. لقد كان هناك الكثير من المعاناة والبؤس“.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق