تحاليل كورونا في دمشق لـ”المقربين وأصحاب الواسطات” فقط

جُرف نيوز | متابعات

نقلت صحيفة ”الشرق الأوسط“ عن مصادر طبية في دمشق قولها، إن الأولوية في إجراء التحاليل الخاصة بفيروس كورونا المستجد هي لـ“المقربين وأصحاب الواسطات القوية“ من الأشخاص المحجورين القادمين من خارج سوريا.

وبحسب الصحيفة، فإن هذا التمييز تسبب بفوضى واحتجاج لنزلاء مركز الحجر الصحي في المدينة الجامعية بدمشق، حيث تداولت صفحات وحسابات موالية مقاطع فيديو وصور تظهر رمي النزلاء لوجبات الطعام المقدمة لهم، احتجاجاً على ”سوء المعاملة وقلة النظافة في المركز“، والتأخر بأخذ مسحات لإجراء التحليل الخاص بالفيروس.

ووفق مصادر إعلامية محلية، فقد كلفت وزارتا الداخلية والصحة في حكومة النظام على الفور فريقاً للتحقيق في ممارسات بعض المقيمين في مركز الحجر الصحي، لتقديم نتائج التحقيق بأقصى سرعة، وإحالة المخالفين إلى القضاء.

  

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق