خبراء أمميون يدعون كندا لاستعادة فتاة يتيمة من مخيم الهول

جُرف نيوز | متابعات

دعا خبراء أمميون في بيان، اليوم (الأربعاء)، السلطات الكندية إلى إعادة فتاة يتيمة، في الخامسة من عمرها، محتجزة في ظروف غير إنسانية في مخيم الهول بشمال شرق سوريا، إلى الوطن.

وقال الخبراء “إن كندا ملزمة بالتدخل لصالح مواطنيها في الخارج، خاصة إذا كانت هناك أسباب معقولة للاعتقاد بأن حقوقهم الإنسانية، غير القابلة للتقييد، قد انتهكت.” وشددوا على ضرورة إيلاء عناية خاصة بالأطفال، خاصة بعد موت والديهم.

وأضافوا أنه مع انتشار جائحة كوفيد-19، التي ألقت بمصاعب جديدة على الأطفال، فإن عودة هذه الطفلة اليتيمة إلى كندا ولم شملها مع عائلتها / أقاربها باتت أكثر إلحاحاً.

وبحسب البيان، نُقلت الطفلة أميرة كامل إلى مخيم الهول بعد مقتل والديها – المشتبه في انتمائهم إلى تنظيم داعش – في غارة جوية، ودعا كندا إلى تحمل “المسؤولية الأساسية” عن ضمان معاملة أميرة معاملة إنسانية واحترام كرامتها وحقوق الإنسان الخاصة بها.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق