رامي مخلوف: الشباب بدن الشركة فأريهم فعلك يا الله فقد حان موعد ظهوره

جُرف نيوز | متابعات

اتهم رامي مخلوف رئيس مجلس إدارة سيرياتيل وابن خال بشار الأسد، من سماهم بـ”الشباب” بالسعي للاستحواذ على الشركة في أوّل ردّ منه على قرار حكومة النظام بالحجز على ممتلكاته.

وقال مخلوف في منشور على صفحته بفيسبوك، إن “الهيئة الناظمة للاتصالات” ردّت “بإجراءات أخرى غير قانونية… بذريعة عدم موافقتنا لتسديد المبلغ، وكما تعلمون كل ذلك غير صحيح”.

واستنكر مخلوف ما اعتبره استهداف شخصي له “مع العلم أن الموضوع هو مع الشركة” وليس معه شخصياً لـ”اقصائي من إدارة الشركة”

وأعلن مخلوف عجزه بدعاء ديني غير مألوف قال فيه: “لـقـد فـعـلـت كـل اسـتـطـاعـتـي يـا ربـي فـلا حـول ولا قـوة إلا بـك يـا الله.. فـهـذا فـعـلـي وقـد اسْـتُـنـزِف وأنـت الـمـمـد”.

وتنبأ بنزول عقاب إلهي “حـان مـوعـد ظـهـوره.. فـقـد قـلـت إن لله رجـالاً إذا أرادوا أراد.. فبـعـزتـك وجـلالـتـك سـيـذهـلـون من فـعـلـك”، ودون أن يسمي بمن سيحل هذا العقاب.

بعد الرد الأخير من قبلنا على الهيئة الناظمة للاتصالات وإظهار عدم قانونية إجراءاتهم إضافة إلى توضيح عدم المصداقية يردون…

Posted by ‎رامي مخلوف‎ on Tuesday, May 19, 2020

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق