البنتاغون: روسيا والنظام يحاولان استغلال استياء العشائر العربية من “قسد”

جُرف نيوز | متابعات

اتهم تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” صدر أول أمس (الأربعاء) روسيا والنظام السوري بـ“محاولة الاستفادة من الاستياء بين السكان العرب، لتقويض سيطرة ”قسد“ في شمال شرق سوريا.

ونقل موقع ”المونيتور Al-Monitor“ عن المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية جون ريغزبي قوله، إن النظام السوري وروسيا هما ”الأكثر نشاطاً في محاولة التأثير على السكان المحليين لقطع العلاقات مع قسد“.

وبحسب تقرير البنتاغون فإن العلاقات متوترة بسبب الظروف الأمنية السيئة، وخاصة في ديرالزور. حيث توجه اتهامات لـ“قسد“ باتخاذ إجراءات أمنية مشددة في المنطقة، كما أن التجنيد الإجباري هو ”نقطة خلاف بين قوات الدفاع الذاتي والسكان المحليين“.

ويقول نيكولاس هيراس، مدير قسم الشرق الأوسط في معهد دراسات الحرب، إن نظام الأسد وروسيا وإيران يبذلون جهوداً لمحاولة التأثير على بعض العشائر العربية، موضحاً أن مفتاح هذه الجهود هي ”مؤتمرات الشيوخ“ العشائريين الموالين للنظام في دمشق.

ووفق تقرير البنتاغون، فإن ”قسد“ ما تزال تظهر ”عدم الرغبة في تقاسم السلطة مع العرب“، حتى في المناطق ذات الأغلبية العربية في الشمال الشرقي، على الرغم من احتمالية أن يمثل العناصر العرب غالبية قوات الخطوط الأمامية لـ“قسد“.

ويشير التقرير بأن ”قسد“ ليست قريبة من التوصل إلى اتفاق مع نظام الأسد، حيث تسعى واشنطن إلى منع إبرام أي صفقة مع النظام، تتخلى فيها ”قسد“ عن السيطرة على حقول النفط في ديرالزور، بهدف إبقائها بعيدة عن أيدي النظام، كوسيلة للضغط نحو تحقيق تسوية سياسية للصراع في سوريا.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق