منظمة حقوقية: نظام الأسد اعتقل (113) شخصاً منذ صدور مرسوم العفو قبل شهرين

جُرف نيوز | متابعات

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في تقرير، اليوم (الجمعة)، إن نظام الأسد اعتقل (113) شخصاً وأفرج عن (96) حالة من بين قرابة (130) ألف معتقل، وذلك بعد شهرين من صدور مرسوم العفو رقم (6) في آذار الماضي.

وذكر التقرير أن الغالبية العظمى من الحالات التي أفرج عنها تنتمي إلى محافظتي درعا ودير الزور، مشيراً إلى أن (30) شخصاً بينهم سيدة قضوا بسبب التعذيب وإهمال الرعاية الصحية في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام في المدة ذاتها.

وأشارت الشبكة إلى أن النظام “ينجح” في تخفيف الضغط الدولي عليه للإفراج عن عشرات آلاف المعتقلين في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد عبر مرسوم عفوٍ مخادع، وأوضحت أن النظام أصدر منذ عام 2011 وحتى الآن (17) مرسوم عفو، جميعها مراسيم عفو جزئية وتحمل استثناءات واسعة تفرغها من محتواها بشكل كبير.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق