أطباء بلا حدود: أرسلنا (46) طناً من المساعدات الطبية إلى شمال شرق سوريا

جُرف نيوز | متابعات

أعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” أمس (الأربعاء)، إرسال مساعدات وطواقم طبية إلى شمال شرق سوريا بهدف دعم الأنشطة الطبية والاستجابة لفيروس “كورونا المستجد”.

وقالت المنظمة في بيان إنه “خلال الاسبوع المنصرم هبطت طائرتان استأجرتهما المنظمة في مطار أربيل الدولي في العراق وعلى متنها 46 طنًا من الإمدادات الطبية الضرورية و14 عاملًا من أطباء بلا حدود”.

وأضافت أن المساعدات الطبية دخلت إلى شمال شرق سوريا عبر الحدود السورية ـ العراقية، وسيسافر فريق مؤلف من اختصاصيين في مجال الطب والمياه والصرف الصحي بعد الخضوع لفترة حجر صحي لـ 14 يوماً في أربيل العراقية.

ونقل البيان عن مدير مكتب المنظمة في سوريا، ويل ترنر، قوله: “نحن مسرورون لأننا استطعنا شحن الإمدادات التي تشتد الحاجة إليها وإيصال الفريق إلى المنطقة، سيسمح لنا ذلك بالاستمرار في تقديم الخدمات الطبية الأساسية والدعم في إطار الاستجابة لـ(كوفيد ـ 19) في شمال شرق سوريا”.

وأشارت المنظمة إلى أنها تعمل علة زيادة حجم أنشطتها للاستجابة لتفشي الفيروس في محافظة الحسكة مخيم الهول، مؤكدة أن فرقها تستمر بإدارة الأنشطة الإنسانية الطبية ودعمها في كل من عين العرب/ كوباني والرقة والحسكة ومخيم الهول.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق