أكثر من (138) حالة اعتقال تعسفي في سوريا خلال شهر نيسان

الشبكة السورية لحقوق الإنسان: النظام اعتقل أكثر من الذين أفرج عنهم

جُرف نيوز | متابعات

وثقت ”الشبكة السورية لحقوق الإنسان“ اعتقال نحو (138) شخصاً خلال شهر نيسان الفائت، وسط تخوف من انتشار فيروس كورونا بين صفوف آلاف المعتقلين في السجون.

وقالت الشبكة في تقرير أصدرته أمس (السبت)، إن النظام السوري اعتقل تعسفياً خلال الشهر الماضي “أكثر من الذين أفرج عنهم”. وأوضحت أن (82) من حالات الاعتقال كانت على يد قوات النظام، و(26) على يد فصائل المعارضة، و(19) على يد ”قسد“، و(11) على يد ”هيئة تحرير الشام“.

وبحسب التقرير فإن المحتجزين لدى قوات النظام “يتعرضون لأساليب تعذيب غاية في الوحشية والسادية، ويحتجزون ضمن ظروف صحية شبه معدومة، وتفتقر لأدنى شروط السلامة الصحية”.

ووصف ممارسات النظام بالـ”تكتيك المتبع على نحو مقصود وواسع، بهدف تعذيب المعتقلين وجعلهم يصابون بشتى أنواع الأمراض، ثم يُهمل علاجهم بعدها على نحو مقصود أيضاً، وبالتالي يتألم المعتقل ويتعذب إلى أن يموت”.

وطالبت الشبكة الأمم المتحدة بتشكيل لجنة خاصة حيادية لمراقبة حالات الإخفاء القسري، والتقدم في عملية الكشف عن مصير (98) ألف مختف في سوريا، (85) بالمائة منهم بدى النظام.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق