اغتيال “أبو حبيب” أشهر مجرم تعذيب في السويداء

جُرف ميديا | متابعات

اغتيل مساء أمس أحد أشهر المسؤولين عن التعذيب في مدينة السويداء، ويدعى “بدر سليمان” وهو “مساعد أول” من مرتبات المخابرات العسكرية فرع الأمن العسكري التابع لنظام الأسد في السويداء.

وشيعت شبكة أخبار السويداء الموالية للنظام مقتل “سليمان” ونشرت صورة له وعلقت عليها: “أبو حبيب ابن محافظة طرطوس والذي اغتيل اليوم في حي القلعة بالسويداء”.

وقال ناشطون من مدينة السويداء إن شابين كانا يستقلان دراجة نارية، أطلقا النار على “سليمان” المعروف بـ “أبو حبيب”، وأردياه قتيلاً، بعد خروجه من منزله الكائن في حي القلعة، وتم نقل سليمان إلى المشفى الوطني في المدينة.

أبو حبيب

وبحسب التعليقات الواردة على صفحات التواصل الاجتماعي في “فيسبوك”، فقد عرف عن “أبو حبيب” أنه من الطائفة العلوية، وقد أطلقت مخابرات النظام يده لتعذيب المعتقلين، وبحسب شهود عيان ومعتقلين سابقين في السويداء فإنه كان يشرف شخصياً على كل عمليات التعذيب داخل سجن فرع الأمن العسكري.

وعلق (Radwan Hosen) على نبأ مقتله: “إلي عم يقول الله يرحمو إنت بتعرفو شي انت؟!.. أني نحبست عندو …بتعرف شو كان يعمل بشباب سويدا؟ مثلا أني واحد منن انحبست عنده كنت جاي زياره على سوريا وطلعت عل الصيد مع أصحابي وانمسكنا بدورية أمن عسكري وجابونا لعند هاذا يلي ما بخاف الله.. وهالحكي كان في ٢٠١٠ لا كان في إرهاب ولا كباب…”.

وتشهد محافظة السويداء حالة من الفلتان الأمني، وانتشار حوادث الخطف والسرقة، ويقول الأهالي إن النظام السوري يتعمد نشر الفوضى ودعم مجموعات مسلحة بهدف زرع الفتنة والاقتتال داخل المحافظة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هاني يقول

    انا كنت معتقل سابق وكان ابو حبيب يشرف على التعذيب وعلى اعدام المعتقلين هو وسجانين واعرف اسمائهم عبد الكريم شيعي من حمص وفيصل علوي من طرطوس

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق