ألمانيا.. توجيه لائحة الاتهام خلال الجلسة الأولى لمحاكمة مسؤوليْن سابقين في نظام الأسد

جُرف نيوز | متابعات

أكد المحامي ورئيس “المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية” أنور البني، اليوم (الخميس)، انعقاد الجلسة الأولى لمحاكمة مسؤوليْن سابقين في نظام الأسد أمام المحكمة في مدينة كوبلنتز الألمانية بتوجيه الاتهامات لهما.

وقال البني في منشور عبر صفحته بفيسبوك: “في علامة ستكون فارقة في تاريخ سوريا والمنطقة وربما العالم. وفي تاريخ مسيرة العدالة بدأت اليوم في مدينة كوبلنتز الألمانية أول محاكمات علنية على مستوى العالم تختص بالوضع في سوريا والجرائم التي ارتكبها النظام السوري المجرم عبر البدء بمحاكمة ضابطين في فرع الأمن الداخلي 251 – فرع الخطيب”.

وذكر البني أن المحكمة المكونة من خمسة قضاة، أربعة منهم نساء، تلت لائحة الاتهام بحق المتهمين مع الأدلة الموجودة، موضحاً أن التهم الموجهة للمتهم الأول أنور رسلان والذي كان رئيس قسم التحقيق في الفرع تتعلق بـ”جرائم تعذيب أكثر من 4000 معتقل وقتل 58 معتقل تحت التعذيب وحالتي اغتصاب وعنف جنسي على الأقل خلال الفترة من نيسان 2011 وحتى أيلول 2012″.

وأضاف أن التهم الموجهة للمتهم الثاني إياد غريب ضابط الصف، تتمثل بـ”المشاركة في تعرض 30 معتقل للتعذيب خلال شهري 10 و11 من العام 2011″.

وكشف البني أن محامي أنور رسلان رفض الرد على لائحة الاتهامـ على أن يتقدم بها ببيان مكتوب في مطلع الأسبوع القادم، وأشار إلى أن الجلسة رفعت ليوم غد للاستماع لشهادة رئيس قسم التحقيق الذي قام بالتحقيقات وألقى القبض على المتهمين.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق