“الأسايش” تتهم قوات النظام بـ”خلق الفوضى وضرب الأمن” في القامشلي

جُرف نيوز | متابعات

أصدرت ”قوى الأمن الداخلي“ التابعة للإدارة الذاتية (الأسايش) بياناً أمس (الثلاثاء)، اتهمت فيه ميليشيات ”الدفاع الوطني“ التابعة لقوات النظام، باستغلال حالة حظر التجول في القامشلي، وخلق الفوضى وضرب الأمن، بهدف زرع التوتر في المدينة.

وقال البيان إن أفراداً من الدفاع الوطني ”تعمدوا استهداف نقطة عسكرية للأسايش في حي حلكو، في محاولة للاستيلاء عليها وإقامة نقاط وحواجز عسكرية لها قرب سكة القطار“. وأن ”عناصر من الدفاع الوطني أطلقوا النيران على أعضائنا ونقاطنا العسكرية خلال الأيام الأخيرة وعليه قامت قواتنا بالرد على مصدر إطلاق النيران“.

ووصف البيان ”التصرفات التي تقدم عليها ميليشيات الدفاع الوطني بأنها تعبير عن ضعف النظام وميليشياته، في حين تأتي أعمالهم الجبانة“ مع انتشار وباء كورونا في المنطقة، وبالرغم من النداء الأممي لوقف إطلاق النار.

وهددت “الأسايش” بأنها ”لم ولن تقف مكتوفة الأيدي حيال أي جهة تحاول استهدف أمن وسلامة المواطنين“ في شمال شرق سوريا. 

 يأتي ذلك عقب اشتباكات بين الجانبين يوم أمس في مدينة القامشلي، التي يتقاسم السيطرة عليها قوات النظام و”قوات سوريا الديمقراطية”، وتشهد اشتباكات متقطعة من حين لآخر بين الطرفين.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق