الأمم المتحدة تنفي وجود إصابات بكورونا في مخيمات اللاجئين السوريين بلبنان

جُرف نيوز | متابعات

نفت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان، اليوم (الجمعة)، وجود إصابات بفيروس “كورونا المستجد” في أوساط اللاجئين السوريين في لبنان، مؤكدة استعدادها لتغطية تكلفة الاختبار والعلاج لأي إصابات بالفيروس بين اللاجئين.

وقالت الناطقة باسم المفوضية ليزا أبو خالد: “لم يتم تأكيد أي إصابة بفيروس “كوفيد-19” بين اللاجئين السوريين في لبنان”، مشيرةً إلى أن المفوضية تنسق بشكل وثيق مع الحكومة اللبنانية، لدعم وتوسيع القدرات الحالية في المستشفيات والعناية المركزة، بحيث يمكن علاج جميع المصابين بفيروس كورونا.

وأوضحت أن المفوضية بدأت العمل منذ أكثر من شهر مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى والشركاء في المجال الإنساني، بشأن تدابير الوقاية وخطة للاستجابة في حالة وصول الفيروس إلى مجتمع اللاجئين، مضيفة: “في حالة تحديد حالة بين اللاجئين، فنحن مستعدون لتغطية تكلفة الاختبار والعلاج، كما نقوم بشراء المعدات والمواد الاستهلاكية اللازمة للعلاج”.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد أعلنت أمس (الخميس)، أن عدة بلديات في لبنان فرضت إجراءات تمييزية على اللاجئين السوريين دون السكان اللبنانيين، ضمن إجراءاتها لمكافحة انتشار فيروس “كورونا المستجد”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق