واشنطن: تقرير منظمة حظر الكيماوي دليل جديد يدين نظام الأسد

والأمم المتحدة تؤكد على ضرورة محاسبة المتورطين

جُرف نيوز | متابعات

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم (الأربعاء)، أن واشنطن تتفق مع استنتاجات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بأن نظام الأسد احتفظ بقدرات كافية لتطوير أسلحة كيميائية.

وقال بومبيو في بيان، إن التقرير الأخير للمنظمة يعتبر “دليلاً جديداً على أن نظام الأسد يشن هجمات بالسلاح الكيميائي”، مضيفاً أن النظام يحتفظ بالكمية الكافية من المواد الكيميائية، وخاصة السارين والكلور، ولديه خبرات لاستخدامها.

من جانبه، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تعليقه على تقرير المنظمة، على ضرورة محاسبة المتورطين باستخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين في سوريا.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن فريق التحقيق الجديد التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في أول تقرير له مسؤولية قوات النظام عن (3) هجمات كيماوية استهدفت بلدة اللطامنة في ريف حماة خلال شهر آذار/ مارس 2017.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق