منظمة حظر الكيماوي تحمّل النظام مسؤولية (3) هجمات في العام 2017

جُرف نيوز | متابعات

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، اليوم (الأربعاء)، أن النظام كان مسؤولاً عن ثلاث هجمات كيماوية، نفذتها طائراته الحربية على بلدة اللطامنة في ريف حماة بشمال غرب سوريا في آذار/مارس 2017.

وأظهرت نتائج التقرير الأول لفريق التحقيق الجديد التابع للمنظمة، أن طائرة حربية من طراز “Su-22″، أسقطت في 24 آذار 2017 قنبلة “M4000” تحتوي على السارين في جنوب اللطامنة، ما أدى إلى إصابة (16) شخصاً على الأقل بحالات اختناق.

وقامت طائرة مروحية تابعة للنظام في 25 آذار 2017، بإسقاط اسطوانة تحتوي على الكلور على مشفى اللطامنة، ما أثر على (30) شخصاً على الأقل، فيما ألقت طائرة عسكرية من طراز “Su-22” في الـ30 من الشهر ذاته قنبلة “M4000” تحتوي على السارين في جنوب اللطامنة، أدت إلى إصابة (60) شخصاً بحالات اختناق.

وجرى تشكيل وحدة التحقيق الخاصة من قبل أعضاء المنظمة في عام 2018 لتحديد مرتكبي الهجمات غير القانونية. وحتى الآن تقتصر مهمة المنظمة على تحديد وقوع الهجمات وليس تحديد مرتكبيها.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق