واشنطن: هجمات النظام وحلفائه في سوريا أضعفت قدرة البلاد على مكافحة فيروس كورونا

جُرف نيوز | متابعات

قالت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، إن هجمات نظام الأسد حلفائه روسيا وإيران، أضعفت قدرة سوريا على مكافحة فيروس كورونا المستجد، ما يعرض المنطقة للخطر.

وبحسب تغريدة لصفحة السفارة الأمريكية في دمشق على تويتر، فإن تحقيق الأمم المتحدة الجديد حول سوريا، ”يدعم ما عرفناه منذ فترة طويلة: لقد شن نظام الأسد وحلفائه روسيا وإيران هجمات دمرت المستشفيات والمنشآت الطبية، ولم تكن هذه الهجمات غير إنسانية فحسب، بل نرى أنها أضعفت سوريا على مكافحة فيروس كورونا“.

وصدر أول أمس (الإثنين) تقرير للجنة أممية، حملت نظام الأسد المسؤولية عن هجمات متعمدة على مراكز طبية في شمال غرب سوريا، دون أن يحمل التقرير روسيا، مسؤولية مئات الهجمات على مواقع طبية ومستشفيات ومدارس في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق