اغتيال أمين شعبة “حزب البعث” في مدينة نوى بريف درعا

جُرف نيوز | متابعات

نعت صفحات موالية سلوان يوسف الجندي، أمين شعبة ”حزب البعث“ في مدينة نوى بريف درعا، الذي قتل اليوم (الثلاثاء) برصاص مسلحين مجهولين في المدينة.

وقالت الصفحات إن مجهولين يستقلان دراجة نارية أطلقوا الرصاص على الجندي، أمام مبنى شعبة ”الحزب“ صباح اليوم، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وتشهد محافظة درعا حوادث مماثلة بشكل متكرر، تستهدف عناصر وضباط قوات النظام، وعناصر “المصالحات”، منذ سيطرة النظام على المحافظة بموجب اتفاقات “مصالحة” رعتها روسيا في العام 2018.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق