منظمة حقوقية: نظام الأسد يفشل في إدارة سوريا.. ويجب عليه الاستقالة والرحيل

جُرف نيوز | متابعات

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن نظام الأسد ”يفشل في إدارة الدولة السورية“، ويخلق تجمعات أمام البنوك ونقاط توزيع الخبز وبيع المواد الاستهلاكية، في ظل تفشي وباء كوفيد-19، و“عليه الاستقالة والرحيل“.

وأضافت الشبكة في تقرير مطول صدر اليوم (الجمعة) عن أبرز انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا خلال شهر آذار/مارس الماضي، أن مراكز الاحتجاز التابعة لسيطرة قوات النظام، تعاني من غياب شبه كامل للرعاية الصحية، إضافة لاكتظاظها بالمعتقلين. 

وأكد التقرير أن النظام ”لا يكترث لمصير وحياة المعتقلين، ولم يبادر لإطلاق سراح عشرات آلاف المعتقلين تعسفياً نتيجة مشاركتهم في التغيير السياسي“. وطالب بالكشف عن مصير (82) ألف سوري، اعتقلتهم أجهزة النظام الأمنية وأخفت مصيرهم حتى الآن.

وأشار التقرير إلى أن قوات النظام استمرت بملاحقة واعتقال الأشخاص الذين أجروا تسوية لأوضاعهم الأمنية، وخاصة في ريف دمشق، وفي ريفي حلب وإدلب.

وطالبت الشبكة مجلس الأمن الدولي بإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية، و“محاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي، بعد أن ثبت تورطه بارتكاب جرائم حرب في سوريا“. والسعي من أجل تحقيق العدالة والمحاسبة، واستخدام مبدأ الولاية القضائية العالمية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق