بيدرسن يجدد مناشدته لوقف فوري وكامل لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا

جُرف نيوز | متابعات

جدد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن اليوم (الخميس)، مناشدته لوقف إطلاق النار بشكل كامل وفوري في جميع أنحاء سوريا، وأعرب عن استعداده لـ“العمل مع جميع أطراف النزاع“ لتعزيز مناشدته.

بدورها أكدت كبيرة مستشاري بيدرسن للشؤون الإنسانية ، نجاة رشدي، أن الوضع الحالي جديد من نوعه، ولا يشبه شيئاً شهدته سوريا خلال الأعوام الـ(9) الماضية. وأشارت إلى أن المساعدات الإنسانية ”لم تكن أكثر إلحاحاً من ذي قبل في عموم البلاد، لأن جميع السوريين ومن يقدم لهم المساعدة في خطر“.

وشددت رشدي على أهمية ضمان حصول ملايين اللاجئين السوريين في الدول المجاورة على المساعدة، وخاصة الذين يعيشون في مخيمات مكتظة ومواقع غير رسمية، ودعت إلى التعاون والتحرك بشكل أسرع من أجل نقل المساعدات الإغاثية عير الحدود وداخل البلاد.

وأبلغت الوكالات الإنسانية أن النظام الصحي العام في سوريا أصبح ”هشاً بعد سنوات من الحرب المدمرة، وسيتطلب الجهاز الصحي دعماً كبيراً لتعزيز قدراته“ على مواجهة فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك في اجتماع عقد عبر تقنية الفيديو، ضم فريق العمل الإنساني التابع لمجموعة الدعم الدولية لسوريا، وقيادات الأمم المتحدة الإنسانية في سوريا والمحاور الإقليمية في الأردن وتركيا.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق