لجنة التحقيق الأممية تطالب بوقف لإطلاق النار في سوريا بعد تسجيل إصابات بـ”كورونا”

جُرف نيوز | متابعات

دعت لجنة التحقيق الدولية التابعة للأمم المتحدة حول سوريا، اليوم (السبت)، إلى وقف لإطلاق النار لتفادي “تفاقم الكارثة” في سوريا، مع ظهور أوّل إصابات فيها بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

وقال رئيس اللجنة باولو سيرجيو بينيرو إن “وباء كوفيد-19 يشكل تهديداً مميتاً للمدنيين السوريين. وأضاف أنه لتفادي المأساة التي تلوح في الأفق، يجدر بالأطراف الاستجابة لنداء الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش والمبعوث الخاص غير بيدرسن لوقف إطلاق النار، وإلا سيحكم على عدد كبير من المدنيين بموت يُمكن تفاديه.

واعتبرت لجنة التحقيق أن هذا الوضع المأساوي سببه بشكل كبير قوات النظام التي تستهدف المنشآت الطبية بشكل ممنهج، ودعت إلى وقف فوري لهذه “الاعتداءات”.

وأعلن نظام الأسد حتى الآن عن (5) إصابات بـ”كورونا” وسط تواتر أنباء عن عدد أكبر من الإصابات في عدة مدن سورية، فيما لم تُسجل أي حالات في مناطق سيطرة المعارضة بمحافظة إدلب وشمال حلب، أو في مناطق “الإدارة الذاتية” في شمال شرق البلاد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق