صحيفة: الولايات المتحدة ودول أوروبية متمسكة بمواصلة فرض العقوبات والضغط على نظام الأسد

جُرف نيوز | متابعات

قالت صحيفة “الشرق الأوسط“ في تقرير نشرته اليوم (الجمعة)، إن واشنطن ودولاً غربية تتمسك في المضي بفرض العقوبات الاقتصادية على مؤسسات حكومية وشخصيات اقتصادية مرتبطة بالنظام السوري، وذلك مع مطالبة الصين وروسيا للأمم المتحدة بـ“الرفع الكامل لتدابير الضغط الاقتصادي الانفرادية“ عن النظام، و“عدم تسييس“ محاربة وباء ”كورونا“.

وتبذل واشنطن جهوداً لاستعجال تنفيذ ”قانون قيصر“ قبل شعر حزيران/يونيو المقبل، القانون الذي يمنع المساهمة في إعمار سوريا، قبل تحقيق عملية سياسية ذات مصداقية وبإشراف من الأمم المتحدة. بالتزامن مع صدور رسالة مشابهة من مؤتمر المانحين في بروكسل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول غربي رفيع المستوى قوله، إن ”على روسيا والصين تقديم مساعدات إنسانية وطبية والضغط على النظام لوقف شامل لإطلاق النار في البلاد، بدلاً من إثارة موقوع رفع العقوبات في الأمم المتحدة“.

وأضاف المسؤول إن ”لا سلطة تنفيذية“ لرسالة بكين وموسكو إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، لأن العقوبات الأمريكية على النظام مفروضة من وزارة الخزانة، والعقوبات الأوروبية مفروضة من المجلس الوزاري.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد طالبت نظام الأسد باتخاذ خطوات ملموسة وحماية مصير آلاف المدنيين المعتقلين تعسفياً في مراكز الاعتقال التابعة للنظام، ودعته إلى الإفراج الفوري عنهم. ومنح كيانات محايدة ومستقلة إمكانية الوصول إلى مرافق الاحتجاز بشكل فوري.

كما دعت ”اللجنة الدولية للصليب الأحمر النظام، إلى السماح لممثليها بزيارة (9) مراكز اعتقال في سوريا، بعد أيام من إصدار بشار الأسد مرسوم ”عفو“ عن بعض الجرائم.  

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق