ميركل عقب القمة الرباعية: سنرسل (125) مليون يورو لدعم الوضع الإنساني في إدلب

جُرف نيوز | متابعات

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، خلال قمة رباعية جمعتهم عبر دائرة تلفزيونية مغلقة أمس (الثلاثاء)، ملفات سوريا والوضع الإنساني في إدلب، وأزمة اللاجئين، وفيروس “كورونا المستجد”.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي إن “القمة تناولت الوضع بسوريا.. لقد كانت قمة مفيدة للغاية، تناولنا فيها كيفية مساعدة الوضع الإنساني بإدلب، سنرسل 125 مليون يورو للمنطقة”.

ورحبت ميركل بقرار وقف إطلاق النار بإدلب، مشيرةً إلى أن أردوغان تحدث عن دوريات برية مشتركة ستتم (مع روسيا) على طريق “إم 4” في إدلب.

وأصدرت الحكومة البريطانية بياناً عقب القمة جاء فيه أن “القادة أدانوا هجمات النظام السوري وداعموه، الذي تسبب بحدوث أزمة إنسانية ونزوح جماعي داخلي وخارجي للسكان في البلاد”.

وفي تعليقه على القمة، كتب أردوغان على حسابه في تويتر، “شكلت القمة فرصة لإجراء تقييم شامل للعديد من الملفات، انطلاقاً من مكافحة فيروس كورونا، إلى الوضع الإنساني في إدلب، وسبل حل الأزمة السورية، والمستجدات الأخيرة في ليبيا، مروراً بمسألة طالبي اللجوء إلى العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق