“يونيسيف”: وفاة طفل كل (10) ساعات.. معاناة الأطفال في سوريا يصعب وصفها بالكلمات

جُرف نيوز | متابعات

ناشدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ”يونسيف“ اليوم (الجمعة) الحكومات والمجتمع الدولي بحماية الأطفال السوريين وعدم التخلي عنهم. 

وقال كريستيان شنايدر، المدير التنفيذي لليونيسيف في ألمانيا، إن ”طفلاً يموت كل 10 ساعات بسبب الحرب” في سوريا. وحذر من أن ملايين الأسر في لم تعد قادرة على رعاية أطفالها، وأن (2,8) مليون طفل وطفلة لا يذهبون إلى المدرسة. مشيراً إلى أن وضع الأطفال السوريين “يصعب وصفه بالكلمات”.

وأضاف سنايدر: “الأطفال في سوريا بحاجة إلى الحماية والأمن أكثر من أي شيء آخر، لا يمكن للمساعدات الإنسانية إنهاء الحرب، لكنها يمكن أن تخفف من المعاناة، هذا مبدأ الإنسانية“.

ودعا شنايدر إلى حماية الأطفال والبنية التحتية مثل المدارس والمستشفيات، والالتزام بوقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا، وتمكين وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان من داخل سوريا وعبر الحدود. ودعم حل سياسي من شأنه إنهاء الحرب إلى الأبد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق