رئيس فرع أمن الدولة بدير الزور يستولي على السماد المخصص للفلاحين بمنطقة النظام لبيعه في منطقة “قسد”

جُرف نيوز | دير الزور

قال مصدر خاص لـ جُرف نيوز إن رئيس فرع أمن الدولة في دير الزور دعاس دعاس، استولى على كميات كبيرة من السماد المخصصة لبيعها على الفلاحين بسعر مخفض، وأعاد بيعها تهريباً عبر شركائه إلى تجار في منطقة “قسد”.

وكشف المصدر أن آخر كمية استولى عليها دعاس، كانت ثلاث شاحنات كبيرة من سماد (يوريا عيار 46)، تولى مدير المصرف الزراعي بدير الزور بسام كصيري إعداد قوائم بيع وهمية لها، بعد نقلها عبر المعبر النهري بين بلدتي بقرص والشحيل شرق دير الزور.

وأكد المصدر أن الكصيري هو أحد أعضاء الشبكة التجارية الخاصة بدعاس، وأنه حقق أرباحاً كبيرة من العمل لصالح دعاس بتجارة السماد، ونتيجة لفارق السعر الكبير بين منطقة “قسد” ومنطقة النظام.

ورغم محدودية المساحات المزروعة في منطقة النظام بريف دير الزور نتيجة نزوح معظم سكان الريف أو تهجيرهم، إلا أن القلة المتبقية من الفلاحين تعاني من ارتفاع تكاليف الزراعة وخاصة في السماد والوقود والبذار.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق