ألمانيا: مستعدون للحوار مع تركيا لزيادة المساعدات المالية.. شرط التزامها بالاتفاقات

جُرف نيوز | وكالات

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم (الإثنين) استعداد بلاده للحوار مع أنقرة من أجل زيادة المساعدات المالية للاجئين، مطالباً تركيا بـ“الالتزام بنصيبها في الاتفاقات“ الموقعة بينها وبين الاتحاد الأوروبي.

وقال ماس في تصريحات لصحف مجموعة ”فونكه“ الألمانية: ”لن نرفض الحوار مطلقاً عندما يكون هناك نقص تمويلي للإمدادات الإنسانية الضرورية للحياة للاجئين، سواء كان ذلك في تركيا أو إدلب أو الأردن أو لبنان.. لكن هذا يشترط أن تلتزم تركيا بنصيبها في الاتفاقات“.

وأضاف أن البلدان الأوروبية ترسل رسالة واضحة لتركيا، ألا وهي ”التوزيع العادل للأعباء.. لكن لن نقبل إساءة استغلال الأفراد الذين يعانون بالفعل من وضع بائس، كرهن سياسي، ولن تؤدي مناورة تفاوضية على حساب الحلقة الأضعف إلى النتيجة المنشودة“.

ويتوجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم إلى بوركسل، لبحث قضايا الهجرة واللاجئين والأوضاع في سوريا، مع رئيس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل ورئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين. حيث أعرب أردوغان عن ”أمله في حصول بلاده على المزيد من الدعم“ من المجتمع الدولي. 

  

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق