بومبيو: ندرس خيارات مساعدة تركيا بعد مقتل جنودها في إدلب

جُرف نيوز | متابعات

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس (الجمعة)، إن الولايات المتحدة تدرس خيارات لمساعدة حليفتها في “الناتو” تركيا، بعد مقتل وجرح العشرات من جنودها بهجوم لقوات نظام الأسد المدعومة من روسيا في محافظة إدلب.

وأضاف بومبيو في بيان: “تدين الولايات المتحدة هذا الهجوم بأقوى العبارات الممكنة. يجب أن يوقف نظام الأسد وروسيا وإيران وحزب الله هجماتهم المستمرة في إدلب”.

وذكر أن ”الولايات المتحدة منخرطة مع الحلفاء الأتراك وتدرس خيارات لمساعدة تركيا في صد هذا العدوان مع سعينا لوقف وحشية نظام الأسد وروسيا وتخفيف المعاناة الإنسانية في إدلب“.

وأكد بومبيو أن “الولايات المتحدة ستبذل كل ما في وسعها لمنع أي إعادة دمج لنظام الأسد في المجتمع الدولي حتى يمتثل لجميع أحكام قرار مجلس الأمن رقم 2254، بما في ذلك وقف كامل لإطلاق النار يشمل إدلب”.

وخلال الجلسة الطارئة التي عقدت مساء أمس في مجلس الأمن، أكدت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة كيلي كرافت، على أن التزام أمريكا مستمر إلى جانب تركيا، داعية إلى وقف فوري لإطلاق النار في إدلب وانسحاب النظام السوري وروسيا للمناطق التي تم الاتفاق عليها في 2018.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق