في ريف طرطوس.. (11) جريحاً بإلقاء قنبلة على مجلس عزاء

جُرف نيوز | متابعات

أُصيب (11) شخصاً بجروح خطيرة، مساء اليوم (الثلاثاء)، في قرية سريغس التابعة لمدينة دريكيش بريف طرطوس، بانفجار قنبلة يدوية في مجلس عزاء رجل عُثر على جثته مقتولاً قرب مقام ديني بأطراف القرية.

وقالت صفحات محلية إن شخصاً ملثماً ألقى قنبلة يدوية من النافذة إلى صالة يقام فيها مجلس عزاء صالح يونس بدران (50) عاماً، الذي وجد مقتولاً صباح اليوم بضربات أداة حادة على الرأس قرب مقام الشيخ حبيب بعد اختفاءه منذ الأمس.

واتهمت الصفحات قتلة البدران، بالوقوف وراء تفجير القنبلة تنكيلاً بالمقتول ومنعاً لعائلته التي ينحدر منها عشرات الضباط والعناصر بقوات الأسد بأن تقيم له مجلس عزاء.

ويعاني السكان في جبال الساحل السوري، من انفلات أمني واسع، وأصبحت جرائم القتل والخطف والاشتباكات المسلحة بين العصابات المنتشرة في المنطقة التي يقودها عناصر سابقون أو حاليون في الميليشيات التابعة لقوات النظام.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق