في إيران.. إصابة مرجع ديني كبير ومساعد وزير الصحة بـ”كورونا المستجد”

ورجال الدين يدعون لمواجهته "بالإيمان"

جُرف نيوز | متابعات

قالت وسائل إعلام إيرانية مستقلة اليوم (الثلاثاء)  إن (65) شخصاً على الأقل توفوا إثر إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، في آخر حصيلة عن الوباء المتفشي في إيران.

ونشر مساعد وزير الصحة الإيراني أيرج حريرجي مقطعاً مصوراً يؤكد فيه إصابته بالفيروس الذي أصيب به أيضاً كلاً من عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام سيد محمد مير محمدي والمرجع الشيعي الشهير “آية الله” شبيري زنجاني وعدد من موظفي مكتبه وأقاربه وطلابه.

وتناقل ناشطون إيرانيون معارضون أنباء ومقاطع فيديو لرجال دين يحضون فيها على “مواجهة الكورونا بالإيمان” رافضين إغلاق المزارات ومنع الحشود والتجمعات الدينية.

وخلال الأيام الماضية، تحولت إيران إلى المصدر الرئيسي لكورونا في الشرق الأوسط، فمنها وصل الفيروس إلى معظم دول المنطقة التي أوقفت الرحلات الجوية والبرية معها، عدا نظام الأسد، إذ استمرت شركات الطيران التابعة له بتسيير رحلاتها وفق برنامجها المعتاد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق