حكم لثلاثة عقود وأطاحت به ثورة شعبية.. وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك

توفي الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك اليوم (الثلاثاء) عن عمر (92) عاماً، بعد معاناة طويلة مع المرض و خلال عمل جراحي أجري له في مستشفى في مدينة القاهرة.

وأعلن التلفزيون المصري الرسمي وفاة مبارك، بعد أن كان ابنه علاء قد كتب في موقع “تويتر ” “دعائي الآن أن يشفي المولى عز وجل والدي ويقوم لنا بالسلامة ويرجع بيته يارب”.

ولد محمد حسني السيد مبارك في قرية كفر المصيلحة بمحافظة المنوفية في العام 1928، وتخرج من الكلية الحربية في العام 1950 وتولى مناصب عسكرية وسياسية عدة، قبل أن يصبح الرئيس الرابع لمصر بعد اغتيال سلفه أنور السادات في العام 1981.

خلال ثلاثة عقود تقريباً من حكم مبارك، تفاقمت الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المزمنة التي تعاني منها مصر، واتسعب الفوارق بين عامة الشعب وفئة صغيرة مرتبطة بنظامه، احتكرت ثروات البلاد، ما هيأ الظروف لاندلاع ثورة شعبية أجبرت مبارك على التنحي في شباط 2011، و كانت إحدى أهم المحطات في ربيع الثورات العربية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق