إعلام إسرائيلي: سليماني أقنع بشار الأسد بعدم التنحي عن السلطة

جُرف نيوز | متابعات

كشف مستشار قائد “فيلق القدس” الإيراني السابق قاسم سليماني ومساعده الخاص، حسن فلارك، أن بشار الأسد فكّر في التخلي عن السلطة وطلب اللجوء السياسي من أي بلد آخر، لكن رسالة من سليماني أثنته عن هذا الموضوع، وفقاً لما نقلته صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية اليوم (الإثنين).

وأشار فلارك إلى أن سليماني أقنع الأسد بالتراجع عن رأيه والاستمرار في الحرب، موضحاً أن الأسد كان يتجه لطلب اللجوء إلى روسيا، وأن سليماني لعب دوراً كبيراً في عدول الأسد عن قراره بحجة أن “خيار إيران الوحيد في سوريا هو الانتصار”.

ولم يكشف فلارك بشكل دقيق عن توقيت هذه الحادثة، إلا أنه من المرجح أن تكون خلال فترة خسارة النظام أمام المعارضة التي سيطرت بداية الثورة على نحو (80) في المائة من مجمل الأراضي السورية.

وكان وزير دفاع النظام، علي أيوب قد اعترف بعد مقتل سليماني بغارة أمريكية قرب مطار بغداد مطلع العام الحالي، بمشاركة “فيلق القدس” وقائده في مجزرة “باب عمرو” بحمص، حيث ظهر في فيديو أثناء تقديمه العزاء بسليماني في طهران، يؤكد فيه تورط مشاركة الأخير في قتل السوريين منذ اندلاع الثورة عام 2011، ولا سيما في حي “باب عمرو”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق