نائب إيراني: وفاة (50) شخصاً في قم وحدها بفيروس “كورونا” حتى الآن

جُرف نيوز | متابعات

كشف النائب في البرلمان الإيراني عن مدينة قم  أحمد أمير آبادي عن وفاة (50) شخصاً حتى الآن بفيروس كورونا الجديد في المدينة وحدها، واتهم وزارة الصحة بالمسؤولية عن التفشي السريع للفيروس.

وقال آبادي في تصريحات صحفية إن “ما يصل إلى 50 شخصًا قد ماتوا بسبب فيروس كورونا، حتی لیلة أمس، وإن وزير الصحة هو المسؤول في هذا الصدد”.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، ظهرت علامات الإصابة على آبادي نفسه قبل أن يغادر البرلمان ويطهر فريق صحي مكان جلوسه.

ونتيجة لسياسة التكتم التي تتبعها السلطات الإيرانية، تحولت إيران إلى مصدر رئيسي للفيروس في منطقة الشرق الأوسط ومنها وصل إلى دول عدة كان آخرها الكويت والبحرين اضافة إلى العراق التي أعلنت عن تسجيل إصابة في مدينة النجف لدى لدى طالب ديني قادم من إيران.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق