مسؤول أمريكي: مناطق عديدة يسيطر عليها الأسد تكاد تثور بسبب القمع وسوء الحكم

جُرف نيوز | متابعات

جددت الولايات المتحدة تأكيداتها بمواصلة بذل جميع الجهود  من أجل منع نظام الأسد من العودة إلى المجتمع الدولي أو الحصول على أموال من أجل إعادة الإعمار، حتى يلتزم  ببنود قرار الأمم المتحدة رقم 2254، بما في ذلك وقف إطلاق النار في إدلب.

ونقلت قناة ”العربية“ أمس (الأحد) عن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية قوله إن مناطق عديدة يسيطر عليها نظام الأسد ”تكاد تثور عليه بسبب القمع وسوء الحكم“. مشيراً إلى أن الأسد يسيطر على أقل من ثلثي الأراضي السورية، و“ليس لديه إمكانيات عملية للسيطرة على ما تبقى“.

واعتبر المسؤول الأمريكي ألا حل عسكرياً للأزمة في سوريا، وأن روسيا وإيران وحزب الله ونظام الأسد يعطلون جهود التوصل إلى حل سياسي في البلاد.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق