ميركل وماكرون يبحثان مع بوتين الوضع في إدلب

جُرف نيوز | متابعات

عبّرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي مشترك مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس (الخميس)، عن قلقهما البالغ بشأن الكارثة الإنسانية في إدلب.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، إن ميركل وماكرون “طالبا خلال الاتصال بالوقف الفوري للأعمال القتالية وتوفير وصول تام للمساعدات الإنسانية”، مشيراً إلى أنهما أعربا عن استعدادهما لإجراء لقاء مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب من أجل التوصل إلى حل للأزمة بالطرق السياسية.

وكان ماكرون قد دان أمس “بأشد العبارات” الهجمات التي تشنها قوات النظام في إدلب، معتبراً أن المنطقة تشهد “إحدى أسوأ المآسي الإنسانية”.

وطالب لدى وصوله إلى قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن تحمل مسؤولياتهم لحماية المدنيين في شمال غرب سوريا، معبراً عن أمله في أن يتخذ القادة الأوروبيون الـ27 “موقفا قوياً في هذا الصدد”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق